Blog

استخدام السماد في الحدائق

عند الاعتناء في حديقتنا بما تحتويها من أزهار وأشجار. لا بد من استخدام السماد لتغذيتها وتقويتها من اجل نمو صحي وسليم. ولكن يجب الانتباه الي كمية هذا السماد المستخدم. حيث أن الاستخدام العشوائي له يمكن ان يسبب باضرار عديدة. لذلك تابع معنا في هذا المقال كيفية استخدام السماد في الحدائق والكمية المناسبة له

 

استخدام السماد في الحدائق

يعد استخدام السماد فكرة جيدة لبناء تربة صحية وخصبة تستفيد منها الأشجار والنباتات لنمو سليم وممتاز. حيث يعمل السماد على تحسين بنية التربة مما يساعدها على الاحتفاظ بالرطوبة. كما أنه يعزز النشاط الميكروبي داخل التربة. وهذا ما يحسن امتصاص العناصر الغذائية من قبل النباتات وينعكس بشكل ايجابي على النمو. 

 

ما هو مقدار السماد المناسب لحديقتي ؟

تعتمد الكمية المناسبة من السماد للنباتات في حديقتك على عدة عوامل مثل ما تريد أن تحققه من اضافة هذا السماد. 

فإذا كنت تضيف سمادًا لتحسين مستوى العناصر الغذائية في التربة. فيجب أن تحلل التربة لتحديد العناصر الغذائية التي تحتاجها والكميات المفتقرة منهم. يمكنك أيضًا إجراء فحص غذائي للسماد. لأن الأنواع الكثيرة و المختلفة منه تحتوي على مستويات مختلفة من النيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم والعناصر الغذائية الأخرى. 

 

إذا كنت تفكر في إضافة سماد إلى تربتك من أجل تحسين بنية التربة. فالمس التربة الحالية أولاً لمساعدتك في تحديد نوعها. إذا كانت رملية جدًا ، فإن إضافة السماد أمر رائع حيث سيحسن الكومبوست الملمس ويساعد التربة الرملية على الاحتفاظ بالرطوبة وبناء إمدادات المغذيات.

أمّا التربة الطينية فعادة ما يكون لديها تصريف ضعيف سيء. وحينها سيؤدي استخدام السماد في الحدائق مع هذا النوع من التربة إلى تفاقم مشكلة الصرف لنفس السبب الذي يجعل التربة رطبة. لذلك يجب الانتباه جيدا الى نوع الترب قبل تحديد كمية  السماد المضافة لها.  

اترك تعليقاً