Blog

زهرة الفوشيا

زهرة الفوشيا

زهرة الفوشيا هي صنف من النباتات المزهرة التي تتكون من سيقان  و فروع متدلية ، تزهر خلال الفترة الممتدة من أواخر الربيع إلى أوائل الشتاء.

تتميز هذه النبتة بزهورها المتدلية و ألوان ثلاثية ( الأبيض ، الوردي ، البنفسجي ) و من لون زهورها تستمد درجة اللون الوردي المعروفة ب الفوشيا اسمها. تتميز هذه النبتة بشكلها المنسدل الذي يناسب أي وعاء زراعة خاصة السلال المعلقة.

 

 

نبات الفوشيا المزهر :

 تم اكتشاف هذه الزهرة أول مرة في جزيرة هيسبانيولا الكاريبية  في الفترة  1696–1697. أما اليوم  فيوجد ما يقارب 110 نوعا من الفوشيا ، علاوة على ذلك معظمها هي شجيرات يبلغ ارتفاعها من 0.2 إلى 4 أمتار.

بينما يوجد نوع واحد من نيوزيلندا وهو (F. excorticata) يستمر في النمو  حتى يبلغ  ارتفاعه 12-15 م

 

لطلب المنتج من خلال الرابط التالي هنا

أوراقها:

أوراق  نبتة الفوشيه متقابلة أو في مجموعات من ثلاثة إلى خمسة وعادة ما يكون لها هوامش مسننة، بطول 1-25 سم، كما يمكن أن تكون إما نفضيه أو دائمة الخضرة وذلك اعتمادًا على النوع.

 الأزهار

الزهور مزخرفة جدا ولديهم شكل دمعة متدلية و تظهر بشكل بارز جدا طوال الصيف والخريف، وطوال العام في الأنواع الاستوائية.

بالإضافة إلى ذلك فهم لديهم أربع كؤوس طويلة ونحيلة وأربع بتلات أقصر وأوسع.

في العديد من أنواع هذه الزهرة، تكون الكؤوس حمراء زاهية والبتلات أرجوانية وتلك هي الألوان التي تجذب الطيور الطنانة التي تقوم بدورها تلقيحها.

ولكن يمكن أن تختلف الألوان من الأبيض إلى الأحمر الداكن والأزرق البنفسجي والبرتقالي.

 

 الثمار

إن ثمار F. Splendens هي من بين أفضل المذاقاتK حيث تشبه نكهتها الحمضيات والفلفل الأسود ويمكن تحويلها إلى مربى.

من ناحية أخرى فثمار بعض أنواع الفوشيه الأخرى عديمة النكهة أو تترك مذاقًا سيئًا.

تاريخ زهرة الفوشيه

هي نبتة قادمة من أمريكا الوسطى والجنوبية، كما اكتشف العلم الغربي نبات الفوشيه وزهوره التكميلية, في وقت ما بين أواخر القرن السابع عشر وأوائل القرن الثامن عشر.

وسجل عالم نبات فرنسي يُدعى الأب تشارلز بلوميير النبات بعد أن صادفه في جمهورية الدومينيكان، حيث قام بتسمية الزهور على اسم زميله Leonhart Fuchs الذي كان عالمًا للأعشاب ورسامًا نباتيًا ألمانيًا.

وبعد اكتشاف بلوميير، أخذ بذور الزهور إلى إنجلترا حيث تم إجراء البحوث والتجارب على الزهرة .ساهمت هذه التجارب في تنقل الزهرة إلى اكثر من بلد و  ظهور  أكثر من 100 نوع مختلف وهجينة من نباتات الفوشيه.

 

وفي عام 1929، تأسست أول هيأة تهتم بهذه النبتة ، هي  جمعية الفوشيه الأمريكية. كما أنه في وقت لاحق، تم إنشاء المزيد من المجموعات التي ركزت على هذه الزهرة، مثل جمعية الفوشيه البريطانية في عام 1938 وجمعية الفوشيه الوطنية في عام 1954.

واليوم، زهور ونباتات الفوشيه تعد محبوبة في جميع أنحاء العالم ويظهر ذلك في وجودها في الحدائق وأواني الزهور.

لطلب المنتج من خلال الرابط التالي هنا

اترك تعليقاً