الخوخ – Prunus persica شجرة مثمرة متساقطة الأوراق

51.00 ر.س

 

الطول: 1.5 متر

    الخدمة تشمل  : الحفر - التسميد - الزراعة - نظافة الموقع

Qty:
قارن

الوصف

الخوخ – Prunus persica شجرة متساقطة الأوراق تنتمي لمجموعة أشجار اللوزيات وللعائلة الوردية (Rosaceae)  التي تنتمي إليها أيضا التفاحيات و اللوزيات والتي منها الكرز والمشمش واللوز ، تمتد فترة النضج فيه من الربيع وحتى الخريف..

هل ترغب في المساعدة المتخصصة المجانية ؟

هل تواجه مشكلة مع نباتاتك؟
الان احصل على دعم مباشر مجاني من خبرائنا مع تلقى الاستشارات والتوجيهات المجانية على هاتفك.
مشتلي يرغب في تمتعك بنباتات صحية ونامية، وأن تتوفق لأفضل المنتجات المناسبة لك ,لذلك وفرنا خبراء متخصصين بالهندسة الزراعية لتقديم الدعم والتوجيه، ولنساعدك في اختيار النباتات

وتوفير الرعاية اللازمة لها لتنمو وتبقى في وضع صحي.

 شكل التاج مخروطي ، إذ تتميز الشجرة بقوة نموها وبقدرتها العالية على تكوين الطرود والتبكير في دخول طور الإثمار.

 

خصائص الخوخ – Prunus persica

مميزات الخوخ – Prunus persica

 

الاسم العلمي :Prunus persica

الموطن الأصلي :المعلومات المؤكدة حديثا تشير إلى أنه  من أصل صيني ومن هناك انتقل إلى إيران ومنها إلى أوروبا

الفصيلة: Rosacea الوردية

النوع: شجرة تتبع جنس الخوخ Prunus (الذي يشمل معظم اللوزيات) وتحت جنس Amygdalus ، له انواع عديدة مثل النكتارين.

الارتفاع: حسب أصنافها بين 3-8 م

الثمار: مختلفة الأشكال والأحجام حسب الأصناف وهي محمولة على عنق ثمري قصير وفي داخلها نواة يختلف حجمها وطبيعة سطحها حسب اختلاف الأصناف وضمن النواة بذرة مرة الطعم حاوية على مادة سامة هي حمض الهيدروسيانيك…

الاستخدام المقترح:شجرة مثمرة بفوائد غدائية و طبية متعددة،  و كشجرة زينة خلال الشتاء.

الأوراق: متساقطة متطاولة حادة الرأس مسننة الحواف خضراء فاتحة اللون لها رائحة زيت اللوز المر عند فركها براحة اليد

 

تعليمات الزراعة:

 

التربة : تتأقلم مع مختلف أنواع الأتربة وحتى الأتربة الفقيرة ومع ذلك تتطلب تربة عميقة، جيدة النفاذية وغنية بالمواد العضوية . هذا وتحب الأراضي  ذات الحصى والكلسية، أما الأراضي ذات الرطوبة والباردة فهي لا تناسبها اطلاقاً.

السقي :تحتاج لمياه خالية من الملوحة حتى تعطي محصولاً جيداً وفيراً، ويقل كذلك المحصول إذا قلت مياه الري، وتتوقف كمية الري حسب طبيعة التربة والمكان التي تتواجد به الأشجار ودرجة الحرارة.

و يفضل ري الأشجار  بالوقت الذي يكون فيه الجو مائلاً للبرودة حيث أن أفضل الأوقات هي الشروق وبعد الغروب، يتم التوقف عن الري بفترة إنتاج الزهور ويفضل توفير الرطوبة عندما يصبح لدينا أشجار صغيرة .

مكان الزراعة : اختر موقع زراعة يتلقى أشعة الشمس الكاملة – من 6 إلى 8 ساعات من أشعة الشمس المباشرة على الأقل . يجب تجنب الزراعة في المناطق المنخفضة التي قد يستقر فيها الصقيع ، لأن الصقيع يمكن أن يضر بأشجارك.

نظرًا لأنها تزهر في وقت مبكر جدًا ، فإن الخوخ معرض بشكل خاص لصقيع الربيع ، مما قد يؤدي إلى إتلاف الإزهار ويؤدي إلى ثمارها الفرعية.

الظروف المناخية :تحب أشجار الخوخ درجات الحرارة المعتدلة، ويتحمل الخوخ الظروف الرطبة، لكن يؤدي البلل المفرط إلى تشجيع الأمراض الفطرية.

التعرض :تحتاج أشجار الخوخ إلى الشمس بشكل كامل، فهي تفقد قوتها في الظل، مما يجعلها عرضة للآفات والأمراض.

 

رعاية النبات :

 

قد نشاهد على الثمار : إصابات حشرية ،العفن (الخارجي، عفن البذرة، عفن العنق) ،عيوب القشرة والتلوين، وجود الأتربة، الشقوق في جسم الثمرة سواء كانت الشقوق صغيرة أو كبيرة ، المكافحة تتم :

إزالة الثمار المصابة العالقة على الأشجار أو الساقطة على الأرض.

التقليم الجيد

استخدام المبيدات المناسبة .

لا تسمد أشجار الفاكهة الصغيرة  إلى أن تنتج محصولها الاول ، بمجرد إنشائها ، يتطلب إنتاج الفاكهة التخصيب المنتظم طوال العام. إذا كانت هناك مجموعة فواكه جيدة ، قم بتخصيبها باستخدام نترات الكالسيوم ، خفض النيتروجين في الخريف والشتاء لتجنب تشجيع النمو الجديد في تلك المواسم.

 

 

 

 

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.