طماطم مثمر Solanum lycopersicum

32.00 ر.س

شجيرة مثمرة ، ثمارة دائرية متوسطة الحجم و معتدلة الطعم

الطول :1 متر

Qty:

الوصف

طماطم مثمر أو شجيرة البندورة من أهم المحاصيل المنتجة عالمياً، حيث تزرع في الحقل أو في الزراعات المحمية، الطماطم نبات عشبي حولي في المناطق المعتدلة، ومعمّر في المناطق الاستوائية، وله مجموع جذري وتدي يتعمق مسافة 1-1.5 م في التربة
غنية بالعناصر الغذائية مثل فيتامين C ومضادات الأكسدة بما في ذلك البيتا كاروتين الليكوبين، والتي لها العديد من الفوائد الصحية

خصائص الطماطم المثمر Solanum lycopersicum :

مميزات الطماطم المثمر Solanum lycopersicum :

الاسم العلمي :Solanum lycopersicum
الموطن الأصلي :تعد أمريكا الجنوبية بما فيها تشيلي وكولومبيا والإكوادور وبوليفيا والبيرو الموطن الأصلي للبندورة.
اسم الشهرة: جاءت تسمية طماطم من لغة الأزتيك في المكسيك الوسطى وهي مشتقة من كلمة ناوتيلية تسمى tomatl، وحرفيا “ثمرة مورمة”.
الفصيلة: الباذنجانية
النوع: نبات حولي معمر
الساق : تكون الساق طويلة في الأصناف غير محدودة النمو كونها تنتهي ببرعم خضري، في حين تكون قصيرة في الأصناف محدودة النمو المنتهية ببرعم زهري
الأزهار : الزهرة خنثى والكأس مستديمة و ذاتية التلقيح.
الثمار : عبارة عن ثمار ببذور صغيرة بيضاوية إلى مستديرة الشكل ومسطحة وذات لون مائل إلى الاصفرار.
الاستخدام المقترح: تستخدم البندورة طازجة أو مطبوخة أو معلبة وأحياناً مجففة كأحد الخضراوات الأساسية في التغذية عند معظم شعوب العَالم
لأوراق نبتة الطماطم خاصية عجيبة في طرد البعوض وبقية الحشرات حيث يستخرج من أوراقها وسيقانها مادة مضادة للفطريات والالتهابات و مبيد للحشرات.
الأوراق: الأوراق مركبة ريشية مفردة مغطاة بشعيرات وبرية

إرشادات زراعة الطماطم :

التربة :ينمو نبات البندورة في معظم الترب، لكن يفضل الترب العميقة، جيدة التصريف، الغنية بالمادة العضوية، ذات درجة ملوحة متوسطة ودرجة حموضة pH (5.5 -8.6)
السقي : يتم سقي النبات في المراحل الأولى من النمو على فترات متباعدة، لتحريض نمو الجذور وفي مراحل متقدمة تزداد حاجته من الماء، فيرُوى على فترات متقاربة.
مكان الزراعة : يمكن أن تزرع في الحقول المكشوفة أو في الدفيئات، يمكن زراعتها في حديقة منزلك ، شرفتك أو سطح منزلك.
الظروف المناخية :من الخضار الصيفية
درجة الحرارة في مرحلة الإنبات ( 22-27° ) للحصول على أعلى نسبة إنبات.
أما في مرحلة النمو الخضري والثمري ( 15-17°) ليلاً و23-26° نهاراً.))
الرطوبة الجوية المناسبة لنمو النبات هي 50-60%
الفترة الضوئية :هناك علاقة مشتركة بين طول فترة الإضاءة وكمية الآزوت المعطاة للنبات في التأثير على قدرة النبات على الأزهار والإنتاج.

فقد وجد أن النباتات النامية في (7) ساعات إضاءة مع وجود النترات لم تزهر، بينما أزهرت عند تعريضها لـ14 ساعة إضاءة يومياً. وأما النباتات النامية في فترة إضاءة يومية قصيرة وبدون توفر الآزوت فقد نمت أزهاراً ولكنها لم تثمر، بينما لم تزهر النباتات النامية في فترات إضاءة طويلة وبدون توفير الآزوت.
تأثير شدة الإضاءة: هناك علاقة كبيرة بين شدة الضوء والكمية المتكونة من فيتامين (ج) في النبات. وتحت إضاءة منخفضة تكون كمية فيتامين (ج) المتكونة أقل منها في الكمية المتكونة تحت شدة الضوء المرتفعة

العناية بشجيرات الطماطم :

عند زراعتها في الدفيئات :
تربط الشتلة بالخيوط المدلاة من أسلاك التسليك. ثم تلف الشتلة حول الخيط وتعاد العملية كلما نما النبات (2-3 أيام). يمكن تربية البندورة على الساق الرئيسي فقط أو على أكثر من ساق
التسميد خلال موسم النمو مع الري:
يحتاج محصول البندورة في الزراعة الخريفية كمية أسمدة (كغ/دونم) كما يأتي: 30-40 سماد آزوتي ، 10- 30 سماد فسفات
60-80 سماد بوتاسيوم، و10-15 سماد المغنيزيوم
أما الكمية التي يحتاجها محصول البندورة في الزراعة الربيعية فهي ضعف الكميات السابقة.