نبات قشطة عبد الرازق Annona cherimola

87.00 ر.س

شجيرة مثمرة نادرة من بين أكثر الأشجار المثمرة شهرة في العالم

الطول: 0.80 متر

غير متوفر في المخزون

الوصف

نبات قشطة عبد الرازق من الفواكه الاستوائية والتي تتميز بطعم شهي يمتزج بنكهة الموز والأناناس.

وتعتبر هذه الفاكهة من أهم أنواع الفواكه ذات المفعول الطبي وذلك لما تحتويه من عناصر مهمة لصحة الإنسان فهي تحتوي على الألياف، والبروتينات، والفيتامينات، وخاصة فيتامين C، وفيتامين B6، وبعض العناصر كالبوتاسيوم وغيرها من العناصر.

خصائص قشطة عبد الرازق :

مميزات قشطة عبد الرازق :

الاسم العلمي : Annona cherimola
الموطن الأصلي :أمريكا الاستوائية
اسم الشهرة: معظم المحاصيل النادرة كانت تسمى بأسماء المزارع المنتجة لها ، لذالك من المتوقع ان يكون سبب التسمية راجعا الى احد المزارعين الذي بدأ بزراعته .
الفصيلة: القشطية Annonaceae
النوع: A. squamosa
الارتفاع: يمكن أن يصل ل 7 م
الثمار: الثمرة يصل قطرها إلى 12 سم ، يمكن أن تزن الثمار الناضجة من 400 إلى 1000 جرام ، ،الثمرة متوسطة الحجم ، كروية أو مخروطية أو مستديرة ، وهى ملساء أو ذات نتوءات أو حلمات .

الاستخدام المقترح: يؤكل بعضها نيئًا ولكن غالبًا ما يتم استخدامه في المعلبات والمشروبات والآيس كريم والحلويات
الأوراق: نصف متساقطة، خضراء و متطاولة .

إرشادات زراعة شجرة القشطة :

التربة :ينمو بشكل أفضل في التربة المنخفضة والعميقة والغنية برطوبة وافرة وتصريف جيد ، يمكن أن ينمو في البرية في الرمال الخفيفة
السقي :إذا  تمت زراعة الشجرة في تربة ثقيلة يجب أن تروى كلّ أسبوع في فصلي الربيع والصيف، وكلّ شهر في فصل الشتاء. على عكس التربة الخفيفة، يمكن الري كلّ أربعة أيام في فصل الصيف، وكلّ خمسة عشر إلى عشرين يوماً في فصل الشتاء، مع مراعاة استخدام طريقة الريّ بالتنقيط في الأراضي ذات التربة الخصبة
مكان الزراعة :يزرع بشكل رئيسي في الحدائق في مناطق مختلفة من المناطق الاستوائية من أجل ثمارها الصالحة للأكل وغابات رطبة أو جافة ،نمت في تايلاند كنباتات حدائق منزلية مختلطة جنبًا إلى جنب مع الأشجار الكبيرة مثل المانجو
الظروف المناخية :يحتاج النبات إلى مناخ استوائي من أجل نمو جيد ، ولكن يمكنه البقاء في ظروف شبه استوائية ، إنه أقل تحملاً للجفاف من القشطة البلدية ويفضل جوًا رطبًا.، يمكن للنباتات تحمل الصقيع الخفيف
التعرض :يُنصح باختيار مكان مناسب للزراعة، بحيث يتعرض لأشعة الشمس بما لا يقل عن 8 ساعات يوميًا.

 

العناية بشجرة الشريمولا :

يجب الحرص على جعل المنطقة المحيطة بموقع الزراعة خاليةً من الحشائش والأشجار الأخرى بما لا يقل عن 1.5 متر، لتجنب تعرض الشجرة للأضرار الناجمة عن فقدان مغذياتها أو الإصابة بالآفات الأخرى.
خلال موسم نمو الشجرة يُنصح بتسميد الشجرة بمعدل مرة كل 6 أسابيع، و ذلك بواسطة مزيج سماد مشتمل على النيتروجين، والبوتاسيوم، والفوسفات، والمغنيسيوم. أما بعد نضج الشجرة فيتم تقليل مرات التسميد لتصبح بمعدل 4 مرات سنويًا.
يُراعى أن يكون مكان الزراعة محميًا من الرياح أو الهواء الطلق.
يتم التقليم في الربيع لإعطاء الشكل المناسب لشجرة فاكهة القشطة وإزالة الفروع الكثيفة والمتشابكة. كما تجب إزالة أي فاكهة قديمة، بالإضافة إلى قطع أي أغصان ميتة وإزالة الفروع التي تنمو باتجاه الأرض.
يُفضل أن يتم استبدال الأشجار التي تتراوح أعمارها ما بين 10-20 عامًا، نظرًا لأن انتاجيتها تنخفض و  ثمارها ستصبح أصغر.
رائحة الأزهار خفيفة لا تجذب الحشرات لذالك يتم التلقيح بشكل يدوي أو صناعي.