plant

اختر النباتات الملائمة لاحتياجاتك

ان اختيار النباتات الملائمة أمرًا مهمًا للحصول على حديقة نباتية جميلة وصحية. لذلك، يجب النظر في المساحة المتاحة ومدى تعرض النباتات للضوء والرطوبة ودرجة الحرارة والتربة في المنطقة التي تعيش فيها بالاضافة الي العديد من العوامل الاخري.

الرئيسية \ المتجر \ الاشجار المثمرة \ أفندي ميني - Citrus reticulat

أفندي ميني - Citrus reticulat أفندي ميني - Citrus reticulat

يبدأ من: 43.00 - 130.00 ر.س

تنويه

الصور المعروضة للمنتج هنا توضح مميزاتها وشكلها بعد زراعتها ورعايتها وتقديم كامل احتياجاتها كما هو موضح في وصف النبتة، وبإمكانكم الحصول على تفاصيل أكثر من خلال دعم خبرائنا المجاني .

وصف المنتج

 

أفندي ميني أو اليوسفي هو نوع من أنواع الحمضيات وهو مصدر ممتاز لفيتامين سي ويساعد فيتامين (سي) في البرتقال على امتصاص الكالسيوم في الجسم، كما يحتوي أيضًا على فيتامين أ وكما أنه مصدر للصوديوم، البوتاسيوم، المغنيسيوم، النحاس، الكبريت.

 

 

 شجرة يوسف أفندي طولها 5 م وبالنسبة لعرضها 7 أمتار وهي شجرة دائمة الخضرة، وقد نمت في الأصل في جنوب شرق آسيا وتنمو الآن في جميع المناطق ذات المناخ الدافئ.

أوراقها بيضاوية ولامعة، والحواف خشنة، وأعناق الأوراق لها أجنحة، وهي شجرة عطرية عند لمسها أو حكها باليد.

في الربيع تنتج الأزهار البيضاء من براعم الزهور ولها رائحة عطرة، وبعد التلقيح بالنحل تظهر الثمار الكروية، وتنضج أصناف زراعية مختلفة الأحجام والألوان والنكهات وأعداد البذور في الشتاء لتنضج. هذا مهم بشكل خاص عندما تكون الفاكهة الأخرى نادرة في الشتاء ويتغير إنتاج الفاكهة عامًا بعد عام في المناطق المشمسة والمظللة، يصلح لمزيد من الري في الصيف وريّ أقل في الشتاء.

 

خصائص أفندي ميني - Citrus reticulat

مميزات أفندي ميني - Citrus reticulat

 

الاسم العلمي : Citrus reticulata

الموطن الأصلي : جنوب شرق آسيا.

اسم الشهرة: اليوسفي، أفندي ميني.

الفصيلة: السذابية

النوع: أفندي

الارتفاع:  5 متر

الثمار: تكون الثمرة ملساء وخضراء وتنضج إلى اللون البرتقالي، وتتميز بالتصميم الخارجي الدائري الجميل و حجمها الذي يكون باتساع حوالي7 سنتيمتر، وهي تأكل لفوائدها الكثيرة.

الاستخدام المقترح: تزرع لأكل ثمارها الطيبة، ويتم استخدام  قشورها في الطب التقليدي في بعض البلدان الآسيوية، غالبًا ما يستخدم عصير الفاكهة في الشامبو، وتصنع منها بعض الحلويات، وكذلك يتم تقشير الأصابع وزيادتها إلى السلطة ، كما تستخدم لاخراج زيوت التدليك العطرية وصنع العطور.

الأوراق: دائمة الخضرة.

 

 

 

تعليمات زراعة الأفندي :

التربة : تنمو في الترب الطمية، الترب الخصبة جيدة الصرف و التهوية، الترب الرملية.

السقي : تسقى بإنتظام خاصة في فصل الصيف.

مكان الزراعة : في الحدائق العامة والخاصة، الطرقات، و في المساحات الصغيره في المنازل، المزرعة.

الظروف المناخية :

الجفاف : تتحمل بنسبة قليلة.

درجة الحرارة : تتحمل   -7 درجة مئوية.

الصقيع : تتحمل

التعرض : محبة لأشعة الشمس المباشرة لمدة 6 ساعات على الأقل في اليوم.

 

 

 

يحتاج الى التقليم الدوري و إلى إزالة الأعشاب من حوله .

تسقى بانتظام طوال فترة النمو، وذلك للمحافظة على حيوية الشجرة وزيادة القدرة الإنتاجية لها، كذلك يجب المحافظة على رطوبة الأشجار المزروعة حديثًا، مع مراعاة عدم زيادة نسبة الرطوبة، إذ يُفضل الإبقاء على جفاف سطح التربة من حين إلى آخر مع رطوبة عمقها، أما في فصل الشتاء فمن الأفضل تخفيف السقاية، فمرةً كلّ إسبوع.

تسميد أشجار الأفندي بالأسمدة الصناعية المناسبة، مع مراعاة نسبة السماد التي تحتاجه الشجرة، كما يفضل تقسيم حصص السماد السنوية على ثلاث مراحل، تكون المرحلة الأولى في شهر مارس بعد زوال أخطار الصقيع وقبل إنتاج الزهر، والثانية في شهر مايو، والثالثة في شهر يونيو وحزيران، كما لا يُنصح بتسميد أشجار الأفندي في فترات حدوث الصقيع.

اطلبه الآن

حدد احد الاختيارات
السعر
0.00 ر.س
الكمية

يرجى زراعة النبتة بعد التوصيل

هذة الخدمة داخل مدينة الرياض فقط

وصف المنتج

 

أفندي ميني أو اليوسفي هو نوع من أنواع الحمضيات وهو مصدر ممتاز لفيتامين سي ويساعد فيتامين (سي) في البرتقال على امتصاص الكالسيوم في الجسم، كما يحتوي أيضًا على فيتامين أ وكما أنه مصدر للصوديوم، البوتاسيوم، المغنيسيوم، النحاس، الكبريت.

 

 

 شجرة يوسف أفندي طولها 5 م وبالنسبة لعرضها 7 أمتار وهي شجرة دائمة الخضرة، وقد نمت في الأصل في جنوب شرق آسيا وتنمو الآن في جميع المناطق ذات المناخ الدافئ.

أوراقها بيضاوية ولامعة، والحواف خشنة، وأعناق الأوراق لها أجنحة، وهي شجرة عطرية عند لمسها أو حكها باليد.

في الربيع تنتج الأزهار البيضاء من براعم الزهور ولها رائحة عطرة، وبعد التلقيح بالنحل تظهر الثمار الكروية، وتنضج أصناف زراعية مختلفة الأحجام والألوان والنكهات وأعداد البذور في الشتاء لتنضج. هذا مهم بشكل خاص عندما تكون الفاكهة الأخرى نادرة في الشتاء ويتغير إنتاج الفاكهة عامًا بعد عام في المناطق المشمسة والمظللة، يصلح لمزيد من الري في الصيف وريّ أقل في الشتاء.

 

خصائص أفندي ميني - Citrus reticulat

مميزات أفندي ميني - Citrus reticulat

 

الاسم العلمي : Citrus reticulata

الموطن الأصلي : جنوب شرق آسيا.

اسم الشهرة: اليوسفي، أفندي ميني.

الفصيلة: السذابية

النوع: أفندي

الارتفاع:  5 متر

الثمار: تكون الثمرة ملساء وخضراء وتنضج إلى اللون البرتقالي، وتتميز بالتصميم الخارجي الدائري الجميل و حجمها الذي يكون باتساع حوالي7 سنتيمتر، وهي تأكل لفوائدها الكثيرة.

الاستخدام المقترح: تزرع لأكل ثمارها الطيبة، ويتم استخدام  قشورها في الطب التقليدي في بعض البلدان الآسيوية، غالبًا ما يستخدم عصير الفاكهة في الشامبو، وتصنع منها بعض الحلويات، وكذلك يتم تقشير الأصابع وزيادتها إلى السلطة ، كما تستخدم لاخراج زيوت التدليك العطرية وصنع العطور.

الأوراق: دائمة الخضرة.

 

 

 

تعليمات زراعة الأفندي :

التربة : تنمو في الترب الطمية، الترب الخصبة جيدة الصرف و التهوية، الترب الرملية.

السقي : تسقى بإنتظام خاصة في فصل الصيف.

مكان الزراعة : في الحدائق العامة والخاصة، الطرقات، و في المساحات الصغيره في المنازل، المزرعة.

الظروف المناخية :

الجفاف : تتحمل بنسبة قليلة.

درجة الحرارة : تتحمل   -7 درجة مئوية.

الصقيع : تتحمل

التعرض : محبة لأشعة الشمس المباشرة لمدة 6 ساعات على الأقل في اليوم.

 

 

 

يحتاج الى التقليم الدوري و إلى إزالة الأعشاب من حوله .

تسقى بانتظام طوال فترة النمو، وذلك للمحافظة على حيوية الشجرة وزيادة القدرة الإنتاجية لها، كذلك يجب المحافظة على رطوبة الأشجار المزروعة حديثًا، مع مراعاة عدم زيادة نسبة الرطوبة، إذ يُفضل الإبقاء على جفاف سطح التربة من حين إلى آخر مع رطوبة عمقها، أما في فصل الشتاء فمن الأفضل تخفيف السقاية، فمرةً كلّ إسبوع.

تسميد أشجار الأفندي بالأسمدة الصناعية المناسبة، مع مراعاة نسبة السماد التي تحتاجه الشجرة، كما يفضل تقسيم حصص السماد السنوية على ثلاث مراحل، تكون المرحلة الأولى في شهر مارس بعد زوال أخطار الصقيع وقبل إنتاج الزهر، والثانية في شهر مايو، والثالثة في شهر يونيو وحزيران، كما لا يُنصح بتسميد أشجار الأفندي في فترات حدوث الصقيع.